مقتل مسلم وتدمير مساجد.. الفتنة الطائفية تضرب سريلانكا

١٤ مايو ٢٠١٩ - ١٢:٤٩ م
تفجيرات سريلانكا - أرشيفية
تفجيرات سريلانكا - أرشيفية
أعلن رؤوف حكيم الوزير بالحكومة السريلانكية وزعيم المؤتمر الإسلامي، أن رجل مسلم لقي حتفه، وتم تدمير العشرات من المحال التجارية، والمساجد في أعمال عنف طائفي، ردا على تفجيرات عيد الفصح التي أودت بحياة أكثر من 250 شخصا، وبحسب قناة العربية الحدث، أوضح الوزير أن "الرجل ضرب حتى الموت، عندما هاجمت مجموعة المتاجر والبيوت المملوكة لمسلمين شمال غربي سريلانكا". جاء ذلك بعدما أعلنت أمس الإثنين، فرض حظر التجوال ليلا في جميع أنحاء البلاد، وحظر "فيسبوك"، و"واتساب" ومنصات أخرى للتواصل الاجتماعي، بعد عمليات عنف مناهضة للمسلمين في عدة مدن.
بدأت الأزمة من نزاع على "فيسبوك"، وأظهرت لقطة شاشة لرسائل متبادلة على "فيسبون" مستخدما يقول باللغة السنهالية: "من الصعب جعلنا نبكي"، موجها سبابا للرجال المسلمين. ورد مستخدم آخر يدعي هسمار حميد، قائلا باللغة الإنجليزية: "لا تضحك أكثر يوما ما ستبكي"، بحسب رويترز.وأوضحت السلطات أنها ألقت القبض على الشخص