في رمضان.. كيف يعاني المسلمون في سجون كندا؟

يحتفل المسلمون في جميع أنحاء العالم بشهر رمضان المبارك ويسعون فيه لزيادة العبادات إلا أن المسلمين في سجون كندا يواجهون صعوبة في ممارسة شعائرهم الدينية خلال الشهر الكريم
تحرير:أحمد سليمان ١٤ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٢٢ م
المسلمون في السجون
المسلمون في السجون
كل يوم تقريبا، يقوم مالك المحبوس في سجن "بيرنسايد" بمقاطعة "نوفا سكوشا" الكندية، بطلب التواصل مع أي شخص مسلم، لمجرد التحدث إليه، وربما سماع بعض آيات القرآن منه، فآخر مرة صلى فيها مالك في جماعة، كانت خلال شهر رمضان من العام الماضي، ومنذ ذلك الحين، تم رفض طلباته بالحصول على خدمات روحية، ففي العام الماضي، تحدث السجناء المسلمون في "بيرنسايد" في وسائل الإعلام عن الظروف التي يواجهونها خلال شهر رمضان، حيث شعروا بالضعف من الصيام لأنهم لم يتلقوا طعاما كافيا للإفطار، كما كانوا يتوقون لصلاة الجماعة، وزيارة رجال الدين.
بعد نشر هذه القصة، نظمت الناشطة الحقوقية "رنا زمان" زيارة إلى "بيرنسايد" شارك فيها عدد من المسلمين، وبالنسبة لمالك، الذي اعتنق الإسلام أثناء وجوده في السجن، كانت هذه المرة الأولى والوحيدة التي أتيحت له فيها فرصة للصلاة في جماعة. حيث قال لموقع "هاليفاكس إكزامينر": "لقد شعرت أنني خرجت من السجن"، مضيفا