بابا وماما قلبوها دراما

عمرو حسنى
١٤ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:١٥ م
مذكرات - تعبيرية
مذكرات - تعبيرية
عدت اليوم من المدرسة لأجد بابا وماما جالسين على السفرة بانتظارى. دق قلبى بعنف. خير اللهم اجعله خير؟ وضعت حقيبتى بجوار باب الشقة وعندما اقتربت منهما بحذر لمحت مذكراتى تقبع فى يد أبى. شعرت بغضب يمتزج بالمهانة.
مددت يدى قائلاً: من فضلك يا بابا دى مذكراتى. يعنى حاجة شخصية قوى وما ينفعش حد يشوفها بدون ما أوافق على كده. توقعت أن يزأر أبى ويصرخ فى وجهى زاعقاً لكنه لدهشتى نظر لى مبتسماً وقال بصوت رقيق: أنا عايز مصلحتك. إنت ولد شاطر وذكى، وأنا متوقع إنك تبقى شخصية عامة مشهورة في يوم من الأيام، ولو اتسرب الورق ده