في الذكرى الـ71.. نكبة جديدة يعيشها الفلسطينيون

بمناسبة ذكرى النكبة هناك دعوات لاعتبار يوم الجمعة المقبل «يوم تصعيد» على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفي المواقع التي تشهد فعاليات أسبوعية
تحرير:وفاء بسيوني ١٥ مايو ٢٠١٩ - ١١:٥٠ ص
مسيرات في ذكرى النكبة
مسيرات في ذكرى النكبة
تحل، اليوم الأربعاء، الذكرى الـ71 للنكبة الفلسطينية، تلك المناسبة التي يتذكر الفلسطينيون فيها ما حل بهم من مأساة إنسانية وتهجير وهدم معظم معالم الشعب السياسية والاقتصادية والحضارية والمجتمعية عام 1948، وهي السنة التي طرد فيها الشعب الفلسطيني من وطنه وبيته وأرضه من أجل إقامة إسرائيل. ويحيي الفلسطينيون في 15 مايو من كل عام، ذكرى النكبة، فهو اليوم التالي لقيام إسرائيل، ففي 14 مايو 1948 أعلنت إسرائيل استقلالها وقيام دولة إسرائيل على حد وصفها، لكن اليهود لا يعتمدون على التقويم الميلادي وإنما على التقويم العبري.
ومن ثم، فبسبب الاختلاف بين التقويمين الميلادي والعبري، فالاحتفالات بقيام إسرائيل لا تصادف نفس يوم إحياء ذكرى النكبة، لكن عادة ما يتزامنان كل 19 عامًا تقريبا. وتشمل أحداث النكبة احتلال معظم أراضي فلسطين، وتهجير ما يربو على 800 ألف فلسطيني وتحويلهم إلى لاجئين، كانوا يشكلون آنذاك نحو نصف الشعب الفلسطيني