بعد حادث نيوزيلندا.. فيسبوك تقيد خدمة البث المباشر

١٦ مايو ٢٠١٩ - ١٢:١٥ م
حادث نيوزيلندا
حادث نيوزيلندا
أعلنت شركة فيسبوك، أمس الأربعاء، عن خطوات تمنع مؤقتا المستخدمين المخالفين لقواعدها من نشر تسجيلات فيديو حية، وذلك في أعقاب موجة غضب دولية أثارها مقتل 51 شخصا بالرصاص في مسجدين في نيوزيلندا، شهر مارس الماضي، في هجوم بثه المسلح بثا حيا على صفحته. ويأتي تشديد القواعد في وقت أحجم فيه البيت الأبيض عن المشاركة في اجتماع عقد في باريس وضم زعماء دول ورؤساء كبرى شركات التكنولوجيا، لدعم دعوة أطلقتها رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، لتشديد الإجراءات المناهضة لخطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي.
عبرت شركات التكنولوجيا عن دعمها لدعوة أرديرن، التي أطلقت عليها اسم (نداء كرايست تشيرش)، نسبة إلى المدينة التي هاجم فيها المسلح المسجدين في 15 مارس، وبث هجومه على الهواء. غير أن البيت الأبيض امتنع عن إرسال وفد لحضور الاجتماع، قائلا إنه لن يصدق على المبادرة، وإن كان يدعم أهدافها الأشمل.وقالت فيسبوك في