مندوب قطر يعزز «الانقسام الفلسطيني» بتبرئة إسرائيل

حركة الجهاد الإسلامي شنت حملة على سفير قطر لدى فلسطين واتهمته بالتبرير لإسرائيل، وأجبرته على الاعتذار عن تصريحاته ضد "الجهاد" بعد تحميلها مسؤولية التصعيد في غزة
تحرير:وفاء بسيوني ١٦ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٢٢ م
مندوب قطر محمد العمادي
مندوب قطر محمد العمادي
كثيرا ما أثار المندوب القطري في فلسطين محمد العمادي العديد من الأزمات داخل الأراضي الفلسطينية، أحدثها تصريحاته حول مسؤولية حركة الجهاد الإسلامي حول التصعيد الأخير في قطاع غزة في محاولة لتبرئة إسرائيل من التصعيد الأخير في القطاع الأسبوع الماضي، والذي أوقع العديد من الضحايا. وجاءت تصريحات محمد العمادي خلال مؤتمر صحفي في قطاع غزة قال فيه "لو استمر التصعيد الأخير في غزة، لساعات قليلة لشاهد العالم الكوارث الإنسانية بمعنى الكلمة، ولدخلت المنطقة في جولة تصعيد لا تعرف نتائجها".
وأكد أن الطرفين الأساسيين (حماس وإسرائيل) لا يريدان التصعيد، والمشكلة كانت مع فصيل آخر (الجهاد) على الحدود، وهي التي سببت المشكلات، على حد قوله. ودائما ما تكون تدخلات العمادي في الشأن الفلسطيني لصالح حماية المصالح الإسرائيلية في قطاع غزة، وهو ما يثير دائما موجة رفض فصائلي وشعبي. تعزيز الانقسام تصريحات