5 تحديات صعبة أمام تجديد الخطاب الديني

تحرير:محمد مجلي ١٦ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٥٨ م
الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية
الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية
أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أن جماعات الظلام أنشأوا دينًا جديدًا من وحي خيالهم لا علاقة له بالإسلام إلا اسمه، مشيراً إلى أن ما يدعون إليه ويمارسونه مغاير تمامًا لما نص عليه القرآن الكريم، والسنة النبوية المشرفة. وأضاف أن البعض يرى في تجديد الخطاب الديني هدم للدين، وإلصاق تهم الإرهاب به في حين ذهب آخرون إلى إحياء يستبطن التقديس للنص التراثي مع غياب كامل لدور العقل، مما أحدث صدامًا بين التراث والمعاصرة، جاء ذلك خلال الندوة التي عقدتها مكتبة الإسكندرية تحت عنوان "تحديات تجديد الخطاب الديني".
وأشار علام، إلى عدد من تحديات تجديد الخطاب الديني أبرزها تسرب المفاهيم الخاطئة عبر السنين حول الجهاد والعلاقة مع غير المسلم وغيرها، والتشويش الذي يمارسه غير المتخصصين، والتشويه الذي تتعرض له صورة الإسلام في الغرب، وانتشار المعلومات الخاطئة دون رقيب على الفضاء الإلكتروني، وبث الشائعات. ودعا إلى التعاون