أبناء ولكن شياطين.. جرائم عائلية في حق «ست الحبايب»

شيطان في منطقة الكوم الأخضر بالهرم.. سدد لوالدته 10 طعنات حتى سقطت غارقة في دمائها.. شاب بمركز طلخا في محافظة الدقهلية دفع والدته وأطاحها من الطابق الثالث
تحرير:محمد أبو زيد ١٦ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٤٢ م
قتل _ ارشيفية
قتل _ ارشيفية
تسلسلت الشياطين في الشهر الفضيل عدا شيطانين، قلباهما كالحجارة بل أشد قسوة أحدهما لم تأخده شفقة ولا رحمة بوالدته المسنة التي لم تكن يوما تتخيل أن أقرب الناس إليها سيكتب نهايتها بيده، إذ أمسك بسكين وسفك دمائها في نهار رمضان بطريقة اهتزت لها الوجدان، بينما الآخر لم يرحم وهن وضعف والدته المسنة ولم يخفض لها جناح الذل من الرحمة ودفعها بيديه دفعة أطاحت بجسدها من شرفة بالطابق الثالث لتهوى على الأرض مصابة بكسور في العمود الفقري وكدمات متفرقة في جسدها وسط ذهول جيرانها.
شيطان الهرم كانت "هانم" السيدة التي قاربت على مشارف السبعين من عمرها تحلم ككل الأمهات أن تزوج ابنها "محمد"، والذي تخطى الأربعين من عمره حتى ينصلح حاله بعدما ضاقت عليها الأرض بما رحبت بسبب تصرفاته التي ما أنزل الله بها من سلطان وما أن وافق على فتاة قامت بخطبتها له حتى تم زفافها وخلال تلك الفترة كانت