شقة فيصل حلقة (13).. زغللة يبيع بيت زوجته ويطرد أمه

تحرير:التحرير ١٧ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:٣٠ م
بوستر مسلسل شقة فيصل
بوستر مسلسل شقة فيصل
تبدأ أحداث الحلقة الثالثة عشرة من مسلسل "شقة فيصل"، حيث يطلب زغللة من زوجته أن تبيع ميراثها من والدها؛ ويأخذ أموالها من أجل تجارة المخدرات، وبينما ترفض زوجته اقتراحه يعايرها بإدمانها الهيروين، وهو من تسبب في إدمانها، ثم تنتقل الكاميرا إلى المقهى حيث يقابل زغللة الحاج هريدي الذي يريد شراء البيت، ويتفقان على المبلغ المطلوب. يصطحب زغللة المعلم هريدي إلى الشقة التي تسكنها أمه، التي تصدم مما يفعله، فيخبر زغللة المعلم هريدي أنها أمه لكن لديها مشاكل عقلية، ويخبرها أن غادة هي التي تريد أن تبيع ورثها.
وبعدها في مشهد مؤثر تبكي أمه وهي تقول لغادة زوجته «هتبيعي بيت أبوكي، دا ماعملهاش وطلعني من شقتي»، ما يدفع ابنها للسخرية منها أمام المعلم هريدي. وبينما ترفض سكر -آيتن عامر- عرض أختها أن تعمل معها في الملهى الليلي، وتجمع أغراضها لتغادر المنزل بعد مشادة بينهما، لكن أختها ترفض وتعتذر لها، وبينما