رحلة 9 ضباط من السجن 7 سنوات إلى العفو الرئاسي

الضباط تم اتهامهم بقتل 4 مواطنين بينهم سيدة وثلاثة من أسرة واحدة عن طريق الخطأ ومحكمة النقض رفضت الطعن على الحكم الصادر من الجنايات وشملت قائمة العفو الرئاسي أسماءهم
تحرير:محمد أبو زيد ١٧ مايو ٢٠١٩ - ٠٦:٢٤ م
الافراج عن متهمين
الافراج عن متهمين
بدأت حكاية الضباط التسعة حين تم اتهامهم بقتل 4 مواطنين بينهم سيدة وثلاثة من أسرة واحدة عن طريق الخطأ بعد الاشتباه بهم كمطلوبين أمنيًا فى مارس 2015، بأن أطلقوا النار عليهم أثناء تواجدهم في سيارة ملاكي خلف أحد المصانع في منطقة المحلة الكبرى بالغربية، وفتحت النيابة حينها تحقيقات موسعة في القضية، ومنها إلى محكمة الجنايات التي أصدرت حكما غيابيا بحق المتهمين في 2017، ثم محكمة النقض التي أصدرت حكمًا نهائيًا بالسجن 7 سنوات للضباط بعد أن رفضت طعنهم على حكم الجنايات، في مارس من العام الحالي.
وجاء في قرار الإحالة في القضية التي حملت الرقم 7647 لسنة 2015 جنايات مركز سمنود، المقيدة برقم 318 لسنة 2015 كلى شرق طنطا، أن الضباط التسعة قتلوا في يوم 5 مارس 2013، كل من: "إبراهيم القاضي 48 عاما، ونجله هشام 22 عاما، وزوجته سونيا الرفاعي عبدالله الرفاعي 44 عاما، وصديقه أشرف محمد رزق شندي" في كمين أمنى