حارس ميلان: أنا مشجع من الطراز الأول لليفربول

١٨ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٤٨ م
ليفربول
ليفربول
يرى الحارس الإسباني المخضرم، خوسيه مانويل رينا، الشهير بـ«بيبي رينا»، أن التاريخ يعيد نفسه بوصول ليفربول لنهائي دوري الأبطال، وهو المكان الذي ينتمي إليه الريدز، حيث يستعد ليفربول لمواجهة توتنهام هوتسبير في نهائي دوري الأبطال في الأول من يونيو المقبل. ويعد رينا من أهم مفاتيح تتويج فريق رافا بينيتيث باللقب في 2005، وخلال تسع سنوات قضاها في أنفيلد، كان نصف نهائي دوري الأبطال شائعا بالنسبة للريدز، ويبدو أن هذه الأوقات عادت من جديد مثلما يرى الإسباني الدولي.
وقال رينا لموقع ليفربول: "هذا هو المكان الذي ينتمي إليه ليفربول، ونأمل في أن يكون الأمر كذلك خلال السنوات المقبلة. لقد قام الجميع بعمل رائع، يبدو أنهم متعطشون للقب، وهذا جيد ومهم في كرة القدم". ولا يزال رينا يمتلك منزلا في ميرسيسايد، وهو يتابع الفريق منذ رحيله عنه في 2014، وهو الآن أحد حراس مرمى ميلان