شيطان حلوان.. موِّت أبوه من الضرب عشان توكيل عام

شاهد عيان: «قتلوه عشان عم أحمد كان عايز يلغي توكيل كان عامله لزوجته وقالهم انتوا طمعانين فيا».. المتهمان قالا في المستشفى إن سيارة صدمته والطبيب كشف الحقيقة
تحرير:محمد رشدي ١٨ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٢٩ م
جثة
جثة
أفنى عمره في تربية نجله، حرّم على نفسه الكثير من مُتع الدنيا لكي يدّخر له ما يعينه لبدء حياة جديدة، وبمجرد أن شبّ ولده، وأصبح رجلاّ لا يحتاج لمساعدة أبيه المسن، قام بتلقينه «علقة موت» بمساعدة والدته، بعد خلاف شب بينهما على أموال يدخرها الأب.. وبعد أن مات الرجل العجوز من شدة الضرب الذي تعرض له من نجله وزوجته، حاول الابن العاق والزوجة الناشز الإفلات من جريمتهما، إلا أنهما سقطا سريعاً في قبضة الأمن، لينالا جزاءهما على ما اقترفته أياديهما، بالإضافة إلى وصمة العار التي لحقت بالابن بعد قتله من كان سبب وجوده في الحياة.
«التحرير» انتقلت إلى شارع 9 بمدينة الموظفين بحلوان للوقوف على التفاصيل الكاملة للحادث الذي أفجع الأهالي بسبب دناءته وبشاعته. يقول أحد جيران المجني عليه، رفض الإفصاح عن اسمه: «عم أحمد كان شغال سوّاق، وهو راجل محترم وساكن معانا في الشارع من زمان وعمرنا ما سمعنا ليه صوت أو كان بيتخانق