65 فدانًا.. «مدفن صحي» يثير رعب أهالي العبور (صور)

أهالي العبور دشنوا هشتاجا ضد المدفن الصحي.. أقاموا دعوى قضائية.. المحافظ يصدر بيانا.. والسكان ينتظرون تدخل المسئولين وسط حالة من الترقب والرعب
تحرير:هيثم بطاح ١٨ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٠٨ م
مدفن صحي في مدينة العبور
مدفن صحي في مدينة العبور
حالة من الرعب سادت بين سكان مدينة العبور الجديدة منذ زيارة محافظ القليوبية الدكتور علاء عبدالحليم للمدينة وإعلانه قرار نقل المدفن الصحي بالخانكة وأبوزعبل إلى قطعة أرض بالمدينة لاستيعاب المخلفات الصلبة البلدية الناتجة من المحافظة على مساحة تقدر بـ65 فدانًا، ويتكون من جزأين متماثلين تمامًا أحدهما مخصص لاستقبال المخلفات من محافظة القليوبية والآخر لمحافظة القاهرة، الأمر الذي حوّل حياة أهالي المدينة إلى كابوس مرعب وانتفضوا للدفاع عن مدينتهم للحفاظ على حياتهم وحياة أبنائهم والسير فى كل الاتجاهات لوقف تنفيذ القرار.
فور علم الأهالى بالقرار وانتشار الخبر على المواقع الإخبارية وشاشات التليفزيون بإنشاء مدفن صحى بالمدينة دشنوا هاشتاج "#لا_لمدفن_القمامة_بالعبور" على الصفحات الخاصة بالمدينة، بالإضافة لتقديم شكاوى واستغاثات لرئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ووزارتى البيئة والسكان ومحافظ القليوبية وجهاز المدينة لإعلان رفضهم