الأزمة الإيرانية.. إلى أين؟

دكتوراه في فلسفة العلوم السياسية وخبيرة في العلاقات الدولية
١٩ مايو ٢٠١٩ - ١٢:١٧ م
إيران
إيران
شغلت الأزمة الإيرانية الأوساط السياسية، حيث تراوحت التوقعات ما بين توقعات بالتهدئة وأخرى بالحرب، ومن ثم يُثار التساؤل حول أي من الاتجاهين سيكون له الغلبة على أرض الواقع، ثم ما التوقعات المستقبلية على المدى القصير؟
بداية، يجب التنويه إلى أن الرئيس الأمريكي رونالد ترامب قدم رؤية مغايرة لقضايا المنطقة خلال حملته الانتخابية ومنها القضية الفلسطينية والقضية السورية والإيرانية، وبالفعل بعد توليه السلطة نقل ترامب سفارة أمريكا إلى القدس واعترف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان كما انسحب من الاتفاق النووي الإيراني يوم 8