الكشافة وإخلاء صحن الحرم وسيلتا مكة لتنظيم المعتمرين

تحرير:محمد عبد الجليل ١٩ مايو ٢٠١٩ - ١٢:٢١ م
الكشافة في الحرم المكي
الكشافة في الحرم المكي
أشاد العديد من المعتمرين بقرار الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وأمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، بإخلاء صحن المطاف من المصلين من بداية شهر رمضان وحتى نهاية رمضان، ومنع سفر الإفطار داخل صحن المطاف، وتخصيصه للطواف ومنع الصلاة فيه، مما ساعد كثيرًا في التسهيل على المعتمرين لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة، كما أسهمت جمعية الكشافة العربية السعودية مع قوة أمن الحرم المكي في مهمة إدارة الحشود خلال شهر رمضان المبارك.
إضافة إلى ما يقدمون من خدمات إنسانية بالمسجد الحرام، ومن أهمها تنظيم الطائفين والمعتمرين، وتوجيههم إلى أماكن الصلاة، وإرشاد التائهين، ودفع عربات كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وتوزيع الوجبات على الصائمين. قمتان في السعودية لبحث الاعتداء على ناقلات النفط وأكد المشرف العام على معسكرات الخدمة الرمضانية