6 أسباب لصرف الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد

حقق برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه مصر حاليا مجموعة من النتائج الإيجابية التي قد تدفع صندوق النقد إلى صرف الشريحة الأخيرة من القرض بقيمة ملياري دولار
تحرير:رنا عبد الصادق ١٩ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي
أصدر صندوق النقد الدولي بيانا بشأن ختام الزيارة الخامسة لمراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، تمهيدًا لصرف الشريحة السادسة والأخيرة من قرض الصندوق، إذ توصلت مصر إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع صندوق النقد الدولي لصرف الدفعة الأخيرة بقيمة ملياري دولار، والمتوقع وصولها نهاية الشهر الجاري. وفى نوفمبر 2016، وافق المجلس التنفيذى لصندوق النقد الدولى على إقراض مصر نحو 12 مليار دولار على 3 سنوات، بواقع نحو 4 مليارات دولار سنويا، في إطار تنفيذ إجراءات مثل تحرير سعر الصرف، ورفع الدعم تدريجيا عن الوقود.
وحدد صندوق النقد مجموعة من المؤشرات المهمة التى تدفعه إلى صرف الشريحة الأخيرة من القرض، وتمثلت في كل من: معدل النمو قال تقرير صندوق النقد إن مصر تسير على الطريق الصحيح لتحقيق نمو بالناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.5%، بالإضافة إلى اقتراب تحقيق الفائض الأولي البالغ 2% من إجمالي الناتج المحلي في 2018- 2019.