تفاصيل خلافات ترامب ومستشاريه حول ضرب إيران

شهد البيت الأبيض صراعًا سياسيا خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما حاول بعض مستشاري ترامب إقناعه بأهمية الدخول في مواجهة عسكرية لحماية القوات الأمريكية بالخليج
تحرير:محمود نبيل ١٩ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٢٧ م
ترامب
ترامب
لم يخرج قرار إعادة انتشار القوات الأمريكية في منطقة الخليج العربي إلا بعد مشاورات مكثفة بين العديد من الجهات والشخصيات داخل البيت الأبيض، على رأسها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. المشاورات التي شهدها البيت الأبيض على مدى الأيام التي سبقت اتخاذ القرار السياسي، أشارت بشكل واضح إلى أن هناك العديد من المشكلات التي سبقت الاتفاق على الرأي الذي تم تنفيذه بشكل فعلي، لا سيما في ظل اختلاف الرؤى بين الرئيس الأمريكي وعدد من كبار مستشاريه حول رد الفعل الأمريكي على الأنشطة الإيرانية.
وبحسب ما جاء في شبكة "سي إن إن" الأمريكية، فإن العديد من المناقشات سارت على عكس ما كان ترامب متوقعًا، خاصة أنه لم يأمر قط بالاستعداد إلى أي مواجهة عسكرية مع إيران. إيران تضع خططا عسكرية لإنقاذ الحوثيين من الانهيار.. و«الأمير» كلمة السر وقالت الشبكة الأمريكية إن ترامب كان يشعر بالإحباط من