من أجل العلاج.. الأمريكيون يهاجرون إلى المكسيك

بينما يواجه المهاجرون حربا شعواء في أمريكا، ظهر نوع جديد من الهجرة أبطاله هم الأمريكيون الذين يعبرون الحدود الجنوبية لبلادهم من أجل الحصول على الرعاية الصحية في المكسيك
تحرير:أحمد سليمان ١٩ مايو ٢٠١٩ - ٠٤:٢٠ م
الحدود الأمريكية المكسيكية
الحدود الأمريكية المكسيكية
منذ أن تولى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منصبه في يناير من عام 2017، وخلال حملته الانتخابية أيضا، لم يدخر جهدا في الهجوم على الهجرة والمهاجرين، ووضع العديد من التشريعات التي تعيق وصولهم إلى البلاد، وعلى وجه الأخص أولئك القادمين من دول أمريكا الوسطى والجنوبية عن طريق المكسيك، إلا أن الوضع أصبح مختلفا قليلا الآن، حيث يعبر مئات الآلاف من الأمريكيين الحدود إلى المكسيك، من أجل الحصول على الرعاية الطبية خاصة فيما يتعلق بالعناية بالأسنان وجراحات التجميل، فيما يطلق عليه الآن "السياحة الطبية".
حيث نقلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، عن جوزيف وودمان الرئيس التنفيذي لمنظمة "مرضى بلا حدود"، وهي منظمة تدافع عن السياحة الطبية، قوله إن ما يتراوح بين 800 ألف ومليون مواطن أمريكي يسافرون من الولايات المتحدة إلى المكسيك كل عام لتلقي العلاج بأسعار معقولة. وأضاف وودمان أن هذا العدد "تقدير متحفظ" للغاية، ويستثني