وائل الفخراني يكتب: لماذا يجب على «حماية المنافسة» منع صفقة أوبر وكريم؟

تشكل ضخامة البيانات التي تسجلها شركة أوبر عن الركاب والسائقين وأماكن تواجدهم فضلا عن بياناتهم الشخصية مثل كروت الائتمان والبريد الإلكتروني خطرا وتهديدا ضخما للأمن القومي
٢١ مايو ٢٠١٩ - ١٢:١٤ ص
وائل الفخراني
وائل الفخراني
على مدار الأعوام السابقة، استمتع ما يزيد على 800 ألف سائق مصري (بناء على معلوماتي في عملي في كريم من سنة 2016)، وملايين الركاب بخدمات شركتي النقل التشاركي التي قدمتها المتنافستان أوبر وكريم. تنافست الشركتان في تقديم تخفيضات وعروض مميزة للركاب من ناحية، واجتذاب الكباتن والسائقين بعروض مغرية وأجور مرتفعة من ناحية أخرى. التنافس هذا، دفع بالسوق المصري إلى الأمام، وشجّع لاعبين جددا ورواد أعمال طامحين لمزيد من الابتكار، في حين دفع المستثمرين إلى الانتباه لمدى أهمية سوق النقل التشاركي.
اليوم، تشهد مصر موت هذه المنافسة وصعود كيان احتكاري شديد الخطورة والضخامة، وذلك بعد استحواذ أوبر على غريمتها كريم، وفي هذه المقالة سأستعرض في نقاط سريعة جسامة الأضرار التي سوف تلحق بالمنافسة في السوق المصري من جوانب عديدة مثل المستهلك (الراكب) والسائق والسوق، وأرجو أن يصل رأيي هذا لأعلى مسئولي الدولة