لضغوط العمل.. انتحار قهوجي شنقا في الفيوم

تحرير:أسماء أبو السعود ٢١ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ ص
الانتحار - أرشيفية
الانتحار - أرشيفية
على الرغم من أن عبد الرحمن هو الأصغر سنا، إلا أن أسرته تحمله أعباء العمل، ومشكلاتها، بينما يعتمد شقيقه الأكبر عليه في كل شيء يخص إدارة المقهى الخاص بهم، ويتركه فى العمل وحده بعد الإفطار، ليخلد هو إلى النوم والراحة فى المنزل، حتى قرر الصبي أن يتخلص من حياته بالانتحار شنقا. تلقى مركز شرطة سنورس في محافظة الفيوم، بلاغا من مستشفى الفيوم العام، باستقبال «عبد الرحم،. م»، 27 سنة، قهوجي، ومقيم قرية الكعابي القديمة بدائرة المركز، جثة هامدة، وعلى رقبته آثار شنق بحبل.
على الفور انتقلت ضباط مباحث مركز شرطة سنورس برئاسة المقدم محمد هاشم، إلى محل البلاغ.وبسؤال والدته، ووالده، وشقيقه، أفادوا بأنه حان وقت الإفطار فلم يجدوا عبد الرحمن، فصعد شقيقه بحثا عنه يدعوه إلى تناول الإفطار معهم، إلا أنه فوجئ بالمتوفى وقد أقدم على الانتحار شنقًا بالمنزل داخل شقته الكائنة بالطابق الثالث،