هل تورط مصرفي كبير في قضية التلاعب الكبرى بسبب زوجته؟

صفقة مديونيات EHC مع البنوك وشبهة تورط الوزيرة السابقة وزوجها المسؤول الكبير في تعطيل الحجز على الشركة اتسع صداها بقوة وكشفت عن شبهات جديدة وسط اتهامات لا تتوقف
تحرير:أحمد جاد ٢١ مايو ٢٠١٩ - ١٠:١٦ ص
قضية تلاعب كبرى تلاحق مسؤولا مصرفيا رفيعا وزوجته الوزيرة السابقة
قضية تلاعب كبرى تلاحق مسؤولا مصرفيا رفيعا وزوجته الوزيرة السابقة
شهدت الأيام الماضية تحركات برلمانية مكثفة من جانب عدد من أعضاء مجلس النواب ضد مسئول كبير في الأوساط المصرفية وزوجته الوزيرة السابقة، على خلفية قضية تلاعب كبرى تطرح أمام الجهات الرقابية التي وجهت في السنوات الأخيرة، ضربات قوية لرؤوس الفساد وحققت نجاحات مدوية في محاربته بكل أشكاله دون النظر إلى هويات أو مناصب المتورطين أو مكانتهم، إذ اتهم النواب المسؤول باستغلال منصبه ونفوذه لمساعدة زوجته في عملية تسوية لإحدى شركات الكيماويات المتعثرة، عن طريق شركة استشارات تديرها الزوجة.
وانتشرت خلال الآونة الأخيرة أنباء فى الأوساط البنكية والقطاع المصرفى، حول قيام زوجة مسؤول كبير بالجهاز المصرفى، بصفتها الرئيس التنفيذى لإحدى الشركات التى تعمل فى مجالات الاستشارات الاقتصادية والتمويلية، بالتفاوض مع البنوك التابعة للبنك المركزى المصري، فى مديونية الشركة المصرية للهيدروكاربون (EHC)، إحدى