هل ينتقل داعش إلى الجزائر والسودان؟

التنظيم الإرهابي يحاول إدخال الدولتين ضمن أجندته عن طريق اختطاف احتجاجات الشعوب.. والمستقبل السياسي لكليهما عامل الحسم الرئيسي في تقرير مستقبله
تحرير:عمرو عفيفي ٢٣ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٢٤ م
داعش
داعش
جدد ظهور أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش في الفيديو الأخير، التساؤلات حول الخطط القادمة للتنظيم، في ظل انحسار نفوذه داخل العراق وسوريا، وانتقال أعداد كبيرة منه خارج هذه الدول، وسط معلومات مُسربة عن استعدادات جديدة من جانب التنظيم للانتقال إليها، والتمركز داخلها.. وهذه الدول هي الجزائر والسودان اللتان أشار لهما تقرير حديث منشور في صحيفة الجارديان البريطانية، وربط بين ما فعلته داعش في الأيام الأولى لانتفاضة العراقيين ضد صدام حسين، ساعين لاستغلال الأوضاع الأمنية لتعزيز وجودهم في تلك الدول، وإحدث ثغرات كُبرى داخلها.
العيش على أنقاض الأنظمة العربية نشأ تنظيم داعش على أنقاض نظام صدام حسين، مستفيدا من الفراغ الذي خلفه سقوط الجهاز الأمني والاستخباراتي، ليبدأ في السيطرة على العديد من المناطق الميدانية، ويوزع أفراده داخل المدن التي غادرها رجال الأمن. ولا يُعد ذلك استثناءا، فهي استراتيجية التنظيم الذي يحاول التسلل للدول