حقيقة وفاة مريضين بمستشفى بورفؤاد لانقطاع الكهرباء

تحرير:شيماء رشاد ٢١ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:٥٨ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كشف دكتور ياسر أبو زيد مدير مستشفى بورفؤاد العام بمحافظة بورسعيد، حقيقة ما تم تداوله على موقع "فيسبوك" بشأن وفاة مريضين داخل العناية المركزة نتيجة انقطاع التيار الكهربائي لمدة 8 ساعات، مشيرا إلى أنه تلقى اتصالا في الساعة الثامنة صباح اليوم الثلاثاء، يفيد بانقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى، فتوجه مسرعا، وتم استدعاء فني الكهرباء وفني الصيانة، وتبين أن العطل من الكابل الرئيسي للمبنى، وأن حضانة الأطفال والعناية المركزة لم تتعطل لأن أجهزتها تعمل خلال انقطاع التيار الكهربائي عن طريق بطاريات داخلية خاصة بها.
ونفى أبو زيد وقوع حالتي وفاة في أثناء انقطاع الكهرباء، إذ أنهما توفيا قبل انقطاع الكهرباء، موضحا أن الحالة الأولى "آمال م"، دخلت المستشفى الساعة الواحدة و20 دقيقة فجرا، نتيجة إصابتها بجلطة في القلب، وفي الساعة الثانية و15 دقيقة توقفت عضلة القلب، وتم إنعاشها ووضعها على جهاز تنفس صناعي، وفي الساعة السادسة