«طفلة الحلوى وذئب الصف».. كاميرا تنقذها من الخطف

استدرج صاحبة الأربعة أعوام إلى محل سكنه في الجيزة لطلب فدية من عائلتها.. خبأها بغرفة في منزله.. والأهالي بحثوا لساعات وجردوه من ملابسه وتعدوا عليه بالضرب
تحرير:محمد الأشموني ٢٢ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٣٧ ص
خطف طفلة - أرشيفية
خطف طفلة - أرشيفية
بكل براءة كانت الطفلة "أمل" صاحبة الأربع سنوات تجوب شوارع قريتها بمنطقة الصف، بحثا عن محل لشراء بعض الحلوى، كل ما يدور في خلدها هو العودة سريعا إلى المنزل كما طلبت منها أمها، لم تكن تدري أنها ستقع في يد ذئب بشري يجوب شوارع القرية بحثا عن فريسة، حيث جلس متربصا على ناصية أحد الشوارع بعدما أقعده التعب من السير في الشوارع، يراقب تلك الفتاة الصغيرة التي تبحث عن صاحب محل الحلوى الذي أغلق باب رزقه وتوجه للراحة، وأصيبت الطفلة بخيبة أمل بعدما وجدت المحل مغلقا، إلا أن المتهم أخبرها بأنه قادر على اصطحابها لمكان آخر لشرائها.
"يا عمو هو فين صاحب المحل؟"، بكل براءة سألت الطفلة عن صاحب "السوبر ماركت" المغلق، فهي تريد شراء القليل من الحلوى، والعودة سريعا لمنزلها كما طلبت منها أمها، إلا أن الشاب الثلاثيني الواقف على باب المحل، كان قد بيتت نفسه الأمارة بالسوء الشر للطفلة منذ أن شاهدها قادمة نحوه، ليخبرها بأنه سوف يحضر لها الحلوى