«معندكيش رجالة».. قصة مقتل عامل على يد شقيق زوجته

قبل الحادث بنحو أسبوع، نشب خلاف بين أحمد وزوجته، انتقلت على أثره غاضبة إلى منزل شقيقها في حى المقطم، كنوع من التعبير عن رفضها لأسلوب زوجها الذي تطاول عليها لفظيا وأهانها
تحرير:تهامى البندارى ٢٢ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٠٦ م
قتل- تعبيرية
قتل- تعبيرية
لم يخطر ببال أحمد، عامل الرخام، أن غضب زوجته وذهابها للإقامة بمنزل شقيقها سيكون سببا في قتله وإنهاء حياته في أقل من دقيقتين، حيث تحول المشهد داخل شقة شقيق زوجته لبركة دماء، تعالت أصوات الصراخ والعويل «أحمد مات»، نُقلت الجثة سريعا إلى مشرحة زينهم تحت تصرف نيابة المقطم التي أمرت بسرعة ضبط وإحضار المتهم بذبح زوج شقيقته، بسبب خلافات أسرية فيما بينهم، وطلبت تحريات المباحث حول ملابسات الحادث، وأمرت بتتبع هاتفه المحمول، وصولا لأي خيوط تفيدهم في القبض على المتهم.
نشأت علاقة عاطفية بين "م.ح" و"أحمد" الذي يكبرها بنحو 4 سنوات، سرعان من توطدت تلك العلاقة، تقدم المحبوب لخطبة الفتاة التي تعلق قلبه بها، وحظي بموافقة أسرتها على الشاب الحاصل على معهد فني صناعي، ويعمل في مجال الرخام، تلك المهنة التي تدر عليه ربحا متوسطا.  عام ونصف كانت فترة الخطوبة حتى تم الانتهاء