السياحة سلاح الحكومة الأقوى لاستعادة قوة الجنيه

جهود كثيرة تبذلها الحكومة لاستعادة السياحة المصرية موقعها الذي كانت تتبوأه في فترة ما قبل 2011.. فهل تنجح؟ وما المشكلات التي تواجه القطاع ليستعيد قوته من جديد؟
تحرير:كريم ربيع ٢٣ مايو ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
السياحة قد تكون سلاح الحكومة لاستعادة قوة الجنيه أمام الدولار
السياحة قد تكون سلاح الحكومة لاستعادة قوة الجنيه أمام الدولار
ارتفع الجنيه المصري مسجلا أعلى مستوى في عامين مخالفا بذلك الاتجاه النزولي السائد بين عملات الأسواق الناشئة بدعم من التدفقات إلى قطاعي الطاقة والسياحة، بعد أن زادت إيرادات السياحة وتحويلات المصريين العاملين في الخارج بشدة، وحولت اكتشافات غاز طبيعي كبيرة قبالة ساحل البلاد المطل على البحر المتوسط، مصر، من مستورد صاف للغاز إلى مصدر صاف. فهل انتعش قطاع السياحة حقًا؟ وما الأسباب التي أدت إلى الانتعاش؟ وكم بلغت نسبة هذه الانتعاشة؟ وما حجم العائدات من السياحة؟ وما مستقبل القطاع السياحي خلال الفترة المقبلة؟
  البنك المركزي: 36.4% ارتفاعًا في إيرادات مصر من السياحة ارتفعت إيرادات مصر من السياحة خلال النصف الأول من العام المالي الجارى «2018-2019» بنسبة 36.4% مقارنة بنفس الفترة العام المالي الماضي، حسب بيانات للبنك المركزى، موضحة أن متحصلات مصر من السفر بلغت نحو 6.8 مليار دولار