«دفعة القاهرة».. مصر «أم العرب» بعيون خليجية

تحرير:التحرير ٢٤ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:٣٠ م
دفعة القاهرة
دفعة القاهرة
"أم الدنيا وحاضرة العرب".. هكذا أراد لنا صناع المسلسل الكويتي "دفعة القاهرة" أن نرى مصر بعيون طلاب خليجيين قدموا إلى المحروسة من أجل العلم في منتصف القرن الماضي، وقتما كانت مصر تموج بأحداث سياسية استثنائية في تاريخها الحديث، وبالتحديد منذ ما بعد ثورة 52 وحتى اندلاع حرب 56 والعدوان الثلاثي على مصر. وعلى مدى الثماني عشرة حلقة التي عرضت من العمل حتى الآن، ترى كيف انبهر الطلاب بالقاهرة وأضوائها، وكيف انعكست عليهم في حديثهم وملابسهم وأفكارهم وحتى مشاعرهم، كما نرى كيف كان تأثير الزعيم الراحل عبد الناصر الكبير في المصريين والشعوب العربية كلها.
المسلسل لا يمكن الحكم عليه من الناحية التاريخية بشكل منصف، خاصة أن بعض الأحداث التي تقع فيه مثل تطوع الشبان الخليجيين لمواجهة العدوان في بورسعيد، يخدم السياق الدرامي الذي يسير فيه المسلسل، لكن لا يمكن التأكد من صحة تلك المعلومة. الديكورات والأزياء أريد بها أن تأخذنا إلى تلك الفترة، وإن كان الحوار في