استمرار أزمة السودان.. عصيان مدني وانتخابات مبكرة

يوما بعد الآخر تتعقد الأزمة في السودان، الذي يشهد استمرار الاعتصامات، وسط تعثر مفاوضات إدارة الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير
تحرير:أحمد سليمان ٢٤ مايو ٢٠١٩ - ٠٤:٣٢ م
السودان
السودان
مفاوضات متعثرة واعتصامات ومظاهرات مستمرة، هذا هو حال السودان اليوم، بعد أسابيع على استقالة الرئيس السابق عمر البشير من منصبه، بعد ضغط من المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في الحادي عشر من شهر أبريل الماضي، وتولى إدارة البلاد خلفا له مجلس عسكري انتقالي أعلن عن فترة انتقالية لمدة سنتين، على أن تسلم بعدها إدارة السودان لمدنيين، إلا أن هذا لم يرض قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود المظاهرات المعارضة، وطالبوا بتسليم إدارة السودان لحكومة مدنية في أقرب وقت.
وكانت قوى الحرية والتغيير قد تقدمت بمقترح للمجلس العسكري، يتضمن وثيقة دستورية تُفصّل شكل المرحلة الانتقالية ومستويات الحكم بها. الوثيقة اقترحت وضع إدارة البلاد تحت قيادة مجلس سيادي انتقالي بأغلبية مدنية، بالإضافة إلى حكومة مدنية، ومجلس تشريعي يكون أغلبه من قوى الحرية والتغيير. وتم التوافق على معظم بنود