غرق طالب جامعي في ترعة أمام كلية الآداب بالشرقية

تحرير:إسلام عبد الخالق ٢٥ مايو ٢٠١٩ - ١٢:٤٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
لقي طالب جامعي، في بداية العقد الثالث من عمره، مصرعه، اليوم السبت؛ غارقًا أثناء الاستحمام في مياه ترعة «بحر مويس» أمام كلية الآداب بجامعة الزقازيق، بمحافظة الشرقية، بينما تبين نزول الطالب للاستحمام بسبب حرارة الجو المرتفعة، حيث جرى انتشال الجثمان من المياه. البداية كانت بتلقي اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود بلاغ بغرق شاب في مياه ترعة «بحر مويس» أمام مبنى كلية الآداب بجامعة الزقازيق.
وعلى الفور، انتقل فريق من الإنقاذ النهري إلى موقع البلاغ، حيث جرى انتشال الجثة، والتي تبين أنها للمدعو «عادل.أ.ع» 21 عامًا، طالب بالفرقة الأولى بكلية التربية الرياضية بالجامعة، مُقيم بدائرة مركز الزقازيق، حيث تبين نزوله إلى الترعة برفقة عدد من زملائه للاستحمام هربًا من حرارة الجو المرتفعة،