بعد حضور رئيس الحكومة «سحور» ساويرس.. «زايد» تغلي

نجيب ساويرس: نحن لا نرى أنفسنا مجرد مطورين عقاريين.. وسكان المدينة يردون: كل ما هو موجود بالحديقة لا علاقة لساويرس وأتباعه به فهو من أموال الشعب
تحرير:كريم ربيع ٢٥ مايو ٢٠١٩ - ٠٦:١٠ م
رئيس الحكومة مع رجل الأعمال نجيب ساويرس
رئيس الحكومة مع رجل الأعمال نجيب ساويرس
أثار حضور رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حفل سحور رمضاني بمناسبة إطلاق مشروع «ZED» المملوك لرجل الأعمال نجيب ساويرس، عاصفة غضب شديدة لدى قطاع كبير من سكان مدينة الشيخ زايد الرافضين إقامة المشروع على الحديقة العامة للمدينة. ومنذ الإعلان عن المشروع أصاب عدد كبير من سكان المدينة الغليان، بسبب سيطرته على الحديقة التي كان من المفترض افتتاحها للجمهور، بخلاف بناء نحو 15 برجًا سكنيا تصل ارتفاعات بعضها إلى 20 دورا، تضم قرابة 5000 شقة، مما يعني زيادة الكثافات والتأثير على مرافق المدينة -بحسب السكان-، الأمر الذي اضطرهم لإقامة دعاوى قضائية ضد المشروع.
سعر الشقة يصل لـ5 ملايين جنيه «Zed» هو مشروع سكني فاخر تابع لشركة Ora Developers، المملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، يقع المجمع في مدينة الشيخ زايد على مساحة 165 فدانا، ويقسم إلى وحدات سكنية متعددة فى المساحات، يطل على حديقة الشيخ زايد، وهو أول مجمع سكني في مصر من تمويل رجل الأعمال نجيب