واشنطن تعزز وجودها عسكريا.. وطهران تهدد بأسلحة سرية

واشنطن ترى أن زيادة القوات والقدرات الإضافية تهدف إلى تعزيز حماية القوات الأمريكية وأمنها، نظرًا إلى التهديدات المستمرّة من جانب إيران، بما في ذلك الحرس الثوري ومؤيدوه
تحرير:وفاء بسيوني ٢٥ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٢٩ م
سفينة حربية أمريكية
سفينة حربية أمريكية
في ظل التوتر المتزايد بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، وفي وقت تشهد العلاقات بينهما تصعيدًا منذ مطلع الشهر الحالي، تستمر التهديدات المتبادلة بين البلدين، ويسعى كل طرف إلى إثبات أنه الأقوى من خلال الاستعداد لما هو قادم واندلاع حرب التصريحات بين الجانبين. وفي إطار هذه الاستعدادات أعلنت واشنطن أمس عن نشر 1500 من قواتها بالشرق الأوسط في خطوة وصفتها بأنها مسعى لتعزيز الدفاعات في مواجهة إيران، وذلك بعدما اتهمت الحرس الثوري الإيراني بأنه مسؤول مسؤولية مباشرة عن الهجوم على ناقلات هذا الشهر.
الخطوات الأمريكية تأتي في وقت تلقي فيه إدارة الرئيس دونالد ترامب الضوء على ما تعتبره خطر هجوم محتمل من جانب إيران، كما تأتي بعد قرارات للتعجيل بنشر حاملة طائرات ومجموعتها القتالية إضافة إلى إرسال قاذفات وصواريخ باتريوت إضافية للشرق الأوسط. وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إرسال هذا العدد، واصفًا القرار