3 أسباب دفعت البنك المركزي إلى تثبيت أسعار الفائدة

أبقى البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة على معدلاتها الحالية دون تغيير في اجتماع لجنة السياسة النقدية يوم الخميس الماضي؛ لعدة أسباب منها التوترات العالمية والتضخم
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٥ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
أسعار الفائدة
أسعار الفائدة
قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثانية على التوالي، عند مستوى 15.75% للإيداع، و16.75% للإقراض، كما قررت اللجنة الإبقاء على كل من سعر العملية الرئيسية عند مستوى 16.25%، وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 16.25%. ويعد سعر الفائدة أداة رئيسية لضبط السياسة النقدية فى البلاد، وهو عبارة عن تأمين لعدم رد الأموال إذا اقترضها شخص أو شركة، ويُحدد هذا التأمين بنسبة الفائدة، كما أنه يعد إحدى أدوات الحكومة لتحقيق معدل نمو اقتصادى جيد، بالإضافة إلى مساهمته فى ضبط معدلات التضخم، وغيرها من المؤشرات الاقتصادية.
  الفائدة المرتفعة تجذب المستثمرين الأجانب قال تقرير صادر عن شركة "رينيسانس كابيتال" إن مصر لا تزال تقدم أكبر عائدات في العالم على الاستثمار في أدوات الدين هذا العام، لافتا إلى أن المستثمرين الأجانب يأتون إلى مصر نتيجة ما وصفه بأنه "أفضل إصلاح اقتصادي" على مستوى الأسواق الناشئة. وأضاف التقرير أنه