كواليس في جريمة قتل عجوز بولاق الدكرور

المتهم فى اعترافات بالتحقيقات: كانت تقرضني الأموال وبريق مشغولاتها «الفالصو» جعلنى أظنها ثرية وأطمع بالمزيد.. قاومتني لكنى أجهزت عليها ولما قتلتها لم أجد لديها شيئا
تحرير:سماح عوض الله ٢٥ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٣٢ م
جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية
سيدة مسنة تبلغ من العمر 72 سنة، كانت تقضى احتياجاتها من معاش زوجها المتوفى، لم يشأ الله أن يرزقها بأولاد، وحتى الفتى الذى تبنته وزوجها كان يودها ويزورها، حتى انقطعت زياراته مع وفاة زوجها، كانت تقيم فى شقة بطابق أرضى، بمنطقة بولاق الدكرور، تفتح بابها دائمًا ليؤنسها صوت الجيران، وإلقائهم التحية عليها، وردها لهم من خالص عبارات الدعاء، لكنها مؤخرًا لم ترد على عدد منهم بما دفعهم إلى الدخول للاطمئنان عليها فوجدوها مقتولة بـ6 طعنات بأنحاء متفرقة من جسدها.
قُتلت بغرض السرقة، هذا ما أيقنه الأهالي، إذ إنها كانت ترتدي حلقًا وكردانًا وإسورة لم يتم العثور عليها بعد مقتلها، وكانت المفاجأة أن المصوغات المسروقة ليست ذهبًا، ولكنها مشغولات "فالصو"، حسب تأكيد شقيقها الذى يسكن على مقربة منها، والذى كان يملك العقار السكني وباعه شققًا لآخرين، باستثناء الطابق الأرضي