انتخابات الرئاسة الجزائرية بدون مرشحين.. من الفائز؟

٢٦ مايو ٢٠١٩ - ١١:٣١ ص
الحراك الشعبي يطالب بعدم إجراء الانتخابات في يوليو
الحراك الشعبي يطالب بعدم إجراء الانتخابات في يوليو
ازدادت الأوضاع غموضا في الجزائر وأثيرت المزيد من التساؤلات، بعد انتهاء المهلة المحددة لتقديم المرشحين لانتخابات الرئاسة ملفاتهم للمجلس الدستوري، استعدادا لخوض سباق الانتخابات المقرر انعقادها في يوليو المقبل، لكن القائمة جاءت خالية من المرشحين تماما، ما يرجح بقوة كافة تأجيل الانتخابات، وهو المطلب الرئيسي الذي نادى به المتظاهرون في الشوارع، ما يعد انتصارا جديدا لهم في مواجهة السلطات القائمة على إدارة شؤون البلاد، والتي تصر على إجراء الانتخابات في 4 يوليو المقبل، بحسب سكاي نيوز.
70 شخصا ليس بينهم شخصيات سياسية بارزة، هم من شكلوا قائمة الذين سحبوا استمارات الترشح في وقت سابق لانتهاء المهلة الأخيرة لتقديم الأوراق، وهي القائمة الوحيدة التي أعلنت بالأسماء من قبل وزارة الداخلية الجزائرية.وتصر المؤسسة العسكرية في الجزائر، على ضرورة عقد انتخابات الرئاسة "في أقرب وقت ممكن"، بحجة تفادي