ما الدواء الأغلى في التاريخ.. وماذا يعالج؟

مرض ضمور العضلات يحدث نتيجة انهيار الخلايا العصبية فى الدماغ والحبل الشوكى، ويؤثر غالبًا على الأطفال الرضع، ويجعل من الصعب بالنسبة إليهم استخدام عضلاتهم
تحرير:مي فؤاد ٢٦ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
دواء
دواء
وافقت إدارة الغذاء والدواء الفيدرالية الأمريكية على استخدام علاج يعد الأغلى في التاريخ، وهو مخصص لعلاج اضطراب جيني نادر يحدث بمرحلة الطفولة؛ يسمى ضمور العضلات الشوكي. طورت شركة نوفارتيس الأمريكية العلاج الجديد، تحت اسم "زولجنسما"، وهو عبارة عن علاج لاضطراب يدمر سريعًا السيطرة على عضلات الرضع ويقتل أكثرهم في غضون عامين؛ هو علاج لمرة واحدة يعمل لعلاج المرض على المستوى الجيني. هذا يعني أن آثار الدواء يجب أن تستمر لفترة طويلة، على الرغم من أنه ما زال من غير المعروف ما إذا كان العلاج مزمنًا.
حددت شركة نوفارتس سعر العلاج عند 2.125 مليون دولار، لكل مريض للمرة الواحدة؛ وهو ما يجعل منه أغلى دواء في السوق حتى الآن، حسب مجلة بيزنس إنسايدر. لكن الشركة توفر لشركات التأمين القدرة على الدفع بدفعات، تصل إلى 425 ألف دولار سنويًا مدة خمس سنوات. في اتصال هاتفي مع الصحفيين، وصف المدراء التنفيذيون في شركة