منها وقف الثأر.. أجمل 5 عادات للمصريين في رمضان

إشعال النيران أمام المنازل في جنوب سيناء لإفطار الصائمين.. ووقف اشتباكات الثأر في الصعيد وتأجيل الجلسات العرفية لما بعد رمضان.. وأهالي النوبة لا يفطرون في منازلهم
تحرير:أحمد صبحي ٢٨ مايو ٢٠١٩ - ٠١:١٠ م
اشعال النار
اشعال النار
مع انطلاق شهر رمضان الكريم، تتجدد العادات والتقاليد الجميلة، في عدد من المجتمعات المصرية، البعض ينظر إليها على أنها غريبة، لكنها تبقى دوما محل احترام وتقدير لكل العالمين بها. كل منطقة تتفرد بواحدة من هذه العادات، لعل أبرزها ما تشهده محافظة جنوب سيناء من قيام الأهالي بإشعال النيران أمام المنازل، لإبلاغ المارة بوجود مائدة داخل المنزل، وما تشهده مدينة سيوة من استضافة الأهالي للأطفال الذين يصومون للمرة الأولى على الإفطار خارج منازلهم، وقيام قبائل مطروح باستطلاع هلال رمضان من أعلى قمم الجبال.
إشعال النيران فى جنوب سيناء الكرم هو عنوان أهل محافظة جنوب سيناء، دائما ما تكون لهم طقوس خاصة في شهر رمضان وحتى في باقي شهور العام، جميعها تشير إلى الكرم الذي يتمتعون به، لكن فى رمضان تبقى عادتهم هي الأغرب والأجمل بين محافظات الجمهورية. هناك تفتح الدواوين والمقاعد المخصصة لاستقبال الضيوف، والملحقة