بدأت من مسجد بشبرا.. رحلة تنظيم «العائدون من ليبيا»

المتهمون انضموا وآخرون لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون وكان الإرهاب من الوسائل التي يستخدمونها.. والنيابة تطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين
تحرير:تهامى البندارى ٢٦ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:٣٤ م
محكمة
محكمة
ترافعت النيابة العامة، اليوم الأحد، ضد عدد من المتهمين ممن تعاد إجراءات محاكمتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ«العائدون من ليبيا»، وذلك على خلفية الاتهامات الموجهة إليهم بالانضمام لجماعة إرهابية من شأنها تكدير السلم والأمن العام بالبلاد، والتخطيط لارتكاب أعمال إرهابية، والعمل على قلب نظام الحكم، والتحريض على مهاجمة رجال الشرطة والقوات المسلحة، وأوضح ممثل النيابة: «جئناكم بمن استحلوا الأموال والدماء باسم الدين، كان زعيمهم إمام لم يكن للحق قوام، أسسوا جماعات لينتهكوا الحرمات، استعانوا بفتاوى مقنعة بقناع "نصرة الإسلام"».
وقالت النيابة إن المتهمين في غضون الفترة بين 2011 حتى 26 أبريل 2014، بمنطقة المطرية، انضموا وآخرون لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وكان الإرهاب من الوسائل التي يستخدمونها، مع علمهم بأغراضها، وطالبت النيابة بتطبيق أقصى عقوبة على المتهمين، وفقا لمواد الاتهام.  واستهلت النيابة سرد وقائع القضية،