مُجمع الملك «فهد» يطبع القرآن الكريم بـ 78 لغة

أحرز المجمع عدداً من الجوائز التي شملت جائزة المدينة المنورة وجائزة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز العالمية للترجمة وجائزة دبي
تحرير:محمد عبد الجليل ٢٨ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٥٢ م
القرآن الكريم
القرآن الكريم
يحظى مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمملكة العربية السعودية، باهتمام كبير من قِبل الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ حيث يعد المجمع مرجعاً علميًا موثوقاً في خدمة كتاب الله تعالى، سواءً على صعيد طباعة المصاحف التي يُقرأ بها في أنحاء العالم الإسلامي، أو على علوم القرآن الكريم، وتفسيره، وترجمته، وتسجيل تلاواته بالروايات القرآنية منذ تم افتتاحه عام 1985 م، وعلى مدى 34 عامًا من إنشائه، وظل مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف, معلماً حضارياً بارزاً, وصرحاً ثقافياً شامخاً.
ليس هذا فحسب.. بل ظل مجمع الملك فهد، شاهدا على الخدمة والرعاية التي توليها المملكة العربية السعودية لخدمة الإسلام والمسلمين في طباعة المصحف الشريف، وترجمة معاني القرآن الكريم التي وصلت إلى (78) ترجمة شملت إصدارات المجمع البالغة 320 مليون نسخة. أحرز المجمع عددا من الجوائز التي شملت جائزة المدينة المنورة،