مكرم محمد أحمد: إعلامنا «مكسح».. ومفيش حد واقف جنبي

٢٨ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٤٢ م
مكرم محمد أحمد
مكرم محمد أحمد
اعتبر مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، أن الإعلام في مصر "مكسح" وغائب عن الأحداث في المنطقة، مضيفا "لم يذهب صحفي إلى سوريا ليعرف ماذا حدث للسوريين، كما لم يذهب صحفي للسودان ليرى المعتصمين؛ فهي صحافة قاعدة". وأرجع مكرم، في حوار لمجلة صوت الأزهر، أسباب ضعف الإعلام في مصر إلى نقص الكفاءة أولا ونقص الإمكانات، متابعا: لا أظن أن إمكانات الصحافة المصرية وصلت إلى حد أنها لا تستطيع أن تمول رحلة شاب صحفي إلى سوريا أو السودان أو أي رحلة لتغطية صحفية، فالجميع يجلس على المكاتب والجميع يستسهل".
وعن من يرى أن المجلس تحول إلى رقيب زائد على الرقابة الموجودة بالفعل للأعمال الفنية، قال مكرم: هؤلاء كاذبون، وأعلم دوافعهم وهى إما حسد أو غيرة مهنية، وأرى أيضا أن هناك مرضا فى الصحافة المصرية فكل فرد متربص للآخر، ولا يوجد تواصل، فأنا أتعرض للسب والافتراء ولا أجد قلما صحفيا واحدًا شجاعا يقول الحقيقة ويقف