حكم تأخير إخراج زكاة الفطر.. الأزهر والإفتاء يجيبان

مفتى الجمهورية يكشف موقف الشرع من تأخير إخراج زكاة الفطر.. ومركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية يبين لـ«التحرير»: الموعد المقرر شرعا لإخراج زكاة الفطر
تحرير:باهر القاضى ٢٩ مايو ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
زينة رمضان
زينة رمضان
أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، أن الذي عليه جمهور العلماء من المالكية والشافعية والحنابلة، وهو قول الحسن بن زياد من الحنفية: أنَّ وقت وجوب أداء زكاة الفطر مُضيَّقٌ، فمن أَدَّاها بعد غروب شمس يوم العيد من دون عذرٍ كان آثمًا وكان إخراجها في حقِّه قضاءً. بينما ذهب جمهور الحنفية إلى أنَّ وقت وجوب أداء زكاة الفطر مُوَسَّعٌ؛ لأن الأمر بأدائها غيرُ مقيدٍ بوقتٍ، ففي أي وقتٍ أخرجها كان فعله أداءً لا قضاءً، لكن يُستحب إخراجُها قبل الذهاب إلى المُصَلَّى.
حكم تأخير إخراج زكاة الفطر عن وقتها لعذر وأضاف المفتى فى فتوى له: وقد اتفق الفقهاء على أنَّ زكاة الفطر لا تسقط بخروج وقتها؛ لأنها وجبت في ذمة المُزَكِّي للمُستحقين، فصارت دَيْنًا لهم لا يسقطُ إلا بالأداء؛ قال شيخ الإسلام البيجوري الشافعي في (حاشيته على شرح الغزِّي على متن أبي شجاع): [ويجوز إخراجُها