عسكري سوداني «سكران» يقتل أم وجنينها بسلاحه الميري

٣٠ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٠١ ص
مظاهرات السودان - أرشيفية
مظاهرات السودان - أرشيفية
واقعة مؤسفة شهدها السودان أمس الأربعاء، كان طرفيها جنود من القوات المسلحة ومواطنين، حيث نشبت مشاجرة بينهما في شارع النيل أحد أبرز شوراع العاصمة الخرطوم، وتطورت حدتها إلى مقتل مواطنة تدعى "ميادة جون"، بطلق ناري في الرأس، بعدما لجأ أحد الجنود في لواء الدفاع والخدمات كان في "حالة سكر"، بإطلاق أعيرة نارية بشكل عشوائي من سلاحه الشخصي، طالت رصاصة منهم رأس المواطنة التي توفت في الحال، كما أصيب أحد المواطنين في رجله، ولم ينج زملاء الجندي المخمور من رصاصته الطائشة بعد أصيب جندي في رجله أيضا.
وبعد حالة الهياج التي سيطرت على الشارع، نجحت عناصر من القوات المسلحة في السيطرة على الوضع، وتم احتواء الموقف والقبض على الجاني، وإسعاف المصابين ونقل المواطنة المقتولة إلى المشرحة. وأكد المجلس العسكري السوداني، في بيان رسمي، أن "هذا الحادث فردي ومعزول، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية وعمل التدابير اللازمة