زوج فى دعوى طاعة: «مليالي البيت كراكيب من الإنترنت»

من هوسها بالشراء انتقت ملابس للمولود الذى لم تحمل فيه بعد.. ومن كثرة شرائها عبر الإنترنت أصابت زوجها بانهيار عصبي دفعه لإلقاء مشترياتها في الشارع
تحرير:سماح عوض الله ٣٠ مايو ٢٠١٩ - ١١:١٣ ص
طلاق- تعبيرية
طلاق- تعبيرية
أقام زوج دعوى طاعة ضد زوجته بمحكمة الأسرة بإمبابة، يطالب فيها بإلزامها مسكن الزوجية، بعد أن هجرته لمدة تجاوز 3 أشهر، إثر خلافات طاحنة بينهما استمرت لمدة عامين تقريبًا، هي فترة الزواج بكاملها، سببها هوس زوجته بتصفح الإنترنت، والإعجاب بصفحات البيع المتعددة عليه، وشراء منتجات معروضة بها، جميعها رديئة وليس لها استخدام فعلي وتتلف سريعًا، بما يجعله يتحمل مبالغ ضخمة أسبوعيا نظير تلك المنتجات وقيمة شحنها، بخلاف امتلاء المنزل بأكوام مهملات من تلك "الكراكيب"، ليس لها أى استخدام.
يقول صاحب الدعوى: أصبحت غريبا فى بيتي، أشعر وكأنني «بواب» وخزينة تمتلكها زوجتى، فعادة لا يمر يومان أو ثلاثة، حتى أفاجأ بمندوب توصيل، يسلمني شييئا مغلقا نظير مئات الجنيهات، ولسان حالهم: «أوردر حضراتكم طلبتوه»، لتناديه زوجته بالإيجاب، فيسددد المبلغ مرغمًا، ويضع الطرد أمامه ذاهلًا،