«جبروت أسماء».. قتلت زوجها بعد 60 يوما من الزفاف

تخلصت الزوجة من عريسها بعد شهرين على الزفاف.. سددت له طعنات قاتلة بواسطة سكين المطبخ.. حملت جثته بمعاونة ابنة خالتها وألقت بها في الرشاح لتضليل رجال المباحث
تحرير:تهامى البندارى ٣٠ مايو ٢٠١٩ - ١١:٣٣ ص
قتل- صورة  تعبيرية
قتل- صورة تعبيرية
30 يوما فقط مرت على زواج "أسماء" من "محمد" الذي يكبرها بـ13 عاما، عاشت حياة لم تلق قبولا لديها، لم تنعم بحياة كأى زوجين في بداية حياتهما، لم يعرف النوم مكانا لعينيها، حتى كلت وملت ونسيت طعم الراحة، ظلت تفكر أسماء في طريقة للخلاص من الزوج الذي أرغمت على الارتباط به، إرضاء لأسرتها التي طلبت منها إتمام الزيجة بأى وسيلة، والمبرر الوحيد لديهم «محمد ده راجل كويس هيحافظ عليكى ويصونك مش زى شباب اليومين دول»، لم تجد أسماء مفرا من إنهاء حياة العريس، غافلته بسكين وتخلصت من كابوس ظل يطاردها.
أسماء، فتاة تبلغ من العمر 23 عاما، نشأت في مدينة شبين القناطر، حلمت كغيرها من الفتيات اللاتي في مثل سنها بأن يرزقها الله زوجاً مناسبا تقضي معه باقي رحلة عمرها، لم تقتنع أسماء يوما بفكرة زواج الصالونات، وتمنت لو عاشت قصة حب تربطها بشاب «ابن حلال»، على أمل أن يكملا قصة الحب بزفاف في القريب