«الإدارية» ترد أرض الأمير مصطفى عبد المنان للأوقاف

تحرير:سماح عوض الله ٣٠ مايو ٢٠١٩ - ١٢:٥٢ م
محكمة القضاء الإداري- أرشيفية
محكمة القضاء الإداري- أرشيفية
قضت المحكمة الإدارية العليا، الدائرة الثالثة، اليوم الخميس، بتأييد قرار وزارة الأوقاف بسحب أرض تابعة للأوقاف من ملكية شخص تملّكها بنظام التقادم، ورفض الطعن على القرار بحكم نهائي، وذلك لكون الأرض وقفا خيريا، تحكمها اعتبارات قانونية خاصة، وهى الوقف الخيري للأمير مصطفى بن عبد المنان، ومساحته 76 فدانًا بناحية رأس البر، والتي تقع ضمن مساحة إجمالية قدرها 421000 فدان موزعة على ثلاث محافظات، هي الدقهلية ودمياط وكفر الشيخ، وأكدت المحكمة أن الأوقاف الخيرية لا يجوز تملكها بالتقادم.
صدر الحكم برئاسة المستشار الدكتور سمير عبد الملاك، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين ناصر رضا عبد القادر، والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي. وقالت المحكمة إن الأراضي الموقوفة لا تخضع للتقادم مهما طال الزمان، مضيفة أن المشرّع حظر إطلاقا تملك أطيان الأوقاف الخيرية أو ترتيب حقوق عينية عليها بالتقادم