المتحف الكبير يستقبل 181 قطعة بينها تمثال إخناتون

٣٠ مايو ٢٠١٩ - ٠٧:٢٥ م
المتحف المصري - صورة أرشيفية
المتحف المصري - صورة أرشيفية
استقبل المتحف المصري الكبير 181 قطعة أثرية قادمة من المتحف المصري بالتحرير، اليوم الخميس، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل شرطة السياحة والآثار وشرطة النجدة، وتحت إشراف اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف الكبير والمنطقة المحيطة. وأشار الدكتور الطيب عباس مدير الشئون الأثرية بالمتحف الكبير، في تصريح، إلى أن القطع الأثرية تنتمي إلى عصور تاريخية مختلفة، إذ تضم مجموعة من التماثيل المتميزة التي تنتمي إلى عصور الدولة الوسطى والمصنوعة من الخشب الملون، بالإضافة إلي مجموعة من نماذج المراكب والتي تحمل عليها مجموعات من البحارة.
وأوضح عباس أنه من أهم القطع تمثال للملك إخناتون يرجع لعصر الدولة الحديثة، وتم اكتشافه بالبر الشرقي بالأقصر، وهو مصنوع من الحجر الرملي ويمسك بيده الصولجان ويبلغ أبعاده 194 سم × 114 سم × 80 سم.من جانبه، أكد عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار بـالمتحف الكبير، أن فريق العمل من المرممين أجرى