«فقير وغني».. مائدة إفطار بطول 4 كيلو في العاشر(صور)

المائدة ضمت ألف طاولة طعام، كل طاولة جمعت 12 من المشاركين، واقتصر التنظيم وإعداد الوجبات وتكلفتها على عدد من رجال الأعمال والعمل المجتمعي بالمدينة
تحرير:إسلام عبدالخالق- تصوير: هاني شمشون ٣٠ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٥٦ م
مائدة إفطار في العاشر من رمضان
مائدة إفطار في العاشر من رمضان
«مش بتاعة حد وكلنا واحد».. شعار رفعه عامة الناس بمدينة العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، قبل ساعات من أذان مغرب اليوم الخميس، سعيًا منهم لإنجاح الحدث الأهم والأكبر في تاريخ المدينة، وربما مصر والشرق الأوسط، إذ التف الجميع حول مائدة إفطار واحدة جمعت بين صفوفها الغني والفقير، أعالي الناس وأبسطهم حالا، لتوثق لحظةً وشعارًا قلما يتجسدَّ بالفعل على أرض الواقع دون مبالغةً أو إفراط، وتبرهن على أن «الكل في واحد» ولا فرق بين دين أو عرق أو جماعة، فالكل مصري وينتمي لأرض هذا البلد، وهو ما سعى إليه القائمون على تنفيذ فكرة «المائدة».
المائدة جرى تنظيمها بطول يتخطى الأربعة آلاف متر (4 كيلومترات)، على رصيف الطريق العام المُمتد من مبنى شركة موكيت «ماك» بمدخل المدينة ناحية طريق «بلبيس» الصحراوي، إذ ضمت ألف «طاولة» كل واحدة بطول ثلاثة أمتار وعرض 70 سنتيمتر، بها اثنا عشر مكانًا، فيما قُدرت المساحة الفاصلة