ليبرتي| سفينة أمريكية حاولت إسرائيل اتهام مصر بضربها

لا تزال وقائع استهداف إسرائيل سفينة الشحن الأمريكية "ليبرتي" تتكشف بشكل متواصل، حتى بعد مرور ما يزيد على 60 عامًا على وقائعها التي حدثت في 1967
تحرير:محمود نبيل ٠١ يونيو ٢٠١٩ - ١١:٣٦ ص
سفينة ليبرتي
سفينة ليبرتي
مع دخول شهر يونيو، تخلد الولايات المتحدة ذكرى حادثة سفينة "ليبرتي"، التي اعتدت عليها إسرائيل في الثامن من هذا الشهر عام 1967، في واقعة لم تتضح معالمها بالكامل إلا قبل أيام قليلة، أي بعد ما يزيد على 60 عامًا عليها. كانت إسرائيل والولايات المتحدة حليفتين منذ عقود، ومع ذلك، خلال حرب 1967، وهو الصراع الذي تعهدت فيه الولايات المتحدة بالبقاء محايدة، شنت إسرائيل غارة مدمرة على سفينة بحرية أمريكية في المياه الدولية، ما أدى إلى مقتل 34 شخصًا وإصابة 171 آخرين.
وحسب رواية موقع "كلير هيستوري"، فإن السفينة أصيبت بأضرار بالغة، ووصف كلا البلدين حينها الهجوم بأنه حادث ليس أكثر، لكن الشكوك أحاطت بالحادث منذ ذلك الحين. وبعد ساعات قليلة من شن إسرائيل ضرباتها الجوية في مصر والأردن وسوريا، تعهدت الولايات المتحدة بالبقاء على الحياد في النزاع، لكنها أبقت على وجودها العسكري