كحك عيد الفطر في الإسكندرية بالتقسيط

التقسيط كلمة السر بين الأهالي لفك أزمة الإسكندرية في شراء الكحك بعد ارتفاع الأسعار 15%.. والمؤشرات تؤكد تراجع نسبة المبيعات 50% بسبب الشعبي والمنزلي
تحرير:محمد مجلي ٠٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٠ م
كحك العيد - صورة أرشيفية
كحك العيد - صورة أرشيفية
"أهلا.. أهلا بالعيد.. مرحب.. مرحب بالعيد"، غدا الأربعاء، يحل علينا عيد الفطر المبارك ما يجعل المواطنين في حالة سباق مع الزمن لتجهيز الاستعدادات الخاصة بالعيد سواء بشراء الملابس الجديدة وتجهيز المنازل لتبدو في أبهى صورة لكن يبقى "كحك العيد والبسكويت والبيتى فور والغُريبة"، العلامات الأبرز والأهم التي تزين العيد ويحرص المواطنون على تجهيزها أو شرائها إلا أن ارتفاع الأسعار يعد عقبة كبيرة أمامهم في سبيل شرائه أو تجهيزه إلا أن أهالي الإسكندرية بدأوا في البحث عن البدائل.
جحيم الأسعار يكوي جيوب المواطنين عبر عدد كبير من المواطنين عن استيائهم، بسبب ارتفاع أسعار كحك العيد ما يعوق عملية شرائه هذا العام أو تجهيزه فقالت سميحة عبد الله، ربة منزل، إن أسعار الكحك والبسكويت فاقت مستوى الدخول للأسر، في ظل تعدد المتطلبات للحياة فالموسم الدراسي امتد لفترات طويلة وشراء ملابس العيد