العبد: جهود كبيرة يبذلها الأزهر لتطوير الخطاب الديني

تحرير:أحمد جاد ٠١ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٥٦ م
النواب
النواب
قال الدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بالبرلمان، إن المؤسسات الدينية في مصر على رأسها الأزهر يبذلون جهودا كبيرة في تطوير وتجديد الخطاب الديني، مضيفا أن اللجنة تضع هذه القضية على رأس الأولويات وتتابع كل المجهودات التى تتم فيها، مؤكدا أن الأزهر يعبر عن وسطية وسماحة الإسلام وعن الاعتدال، وهو قبلة العلم ويرفع اسم مصر عاليا أمام العالم كله، مشيرًا إلى أن مواجهة الفتاوى المتطرفة والشاذة التى تثير البلبلة والفتنة فى المجتمع تعد إحدى وسائل تجديد الخطاب الدينى، لافتا إلى أن ضبط الفتوى أمر ضرورى، ولا يجوز أن تصدر فتاوى من غير المتخصصين.
يذكر أن الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، قال إن تجديد الخطاب الديني، لا يمس جوهر الدين، فالدين ثابت لا يتغير بأي حال من الأحوال، وليس قابلا للتجديد في ذاته، وإنما قابل للعرض بأساليب العصر.وأضاف، أن تجديد الخطاب الديني، يعني الوصول للأخلاق الإسلامية الصحيحة ونشرها بين الناس بأسلوب وخطاب العصر، ليس