شيخ الأزهر: ضرب الزوجة أمر شائع في المجتمعات

٠١ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:١٨ م
شيخ الأزهر أحمد الطيب
شيخ الأزهر أحمد الطيب
قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، اليوم السبت، إن الزوجة غير الناشز لا يجوز ضربها مهما وصل حد الخلاف، كما لا يجوز أن يبدأ العلاج بالضرب الرمزي، بل يبدأ بالموعظة، ثم الهجر في المضجع ثم يأتي بعد ذلك الضرب الرمزي، مضيفا إن المرأة غير الناشز يحرم ضربها، مؤكدا أن الضرب الرمزي للزوجة الذي ورد في الآية الكريمة "واللاتي تخفون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن"، لم يأتِ هنا لا على سبيل الفرض أو الوجوب ولا السنة أو الندب، بل هو أمر يباح اللجوء إليه فقط إذا تأكد أو غلب الظن أنه سينقذ الأسرة من التفكك، وهو مباح.
وأوضح الطيب، في برنامجه الرمضاني "حديث شيخ الأزهر"، أن الضرب الرمزي، لا يكون على الوجه، بل يكون ضربا رمزيا، كأن ينكز الرجل زوجته بمسواك أو فرشاة أسنان، بهدف كسر تكبرها وتجبرها فقط، وذلك بنية الإصلاح ومن منطلق محبة الزوج لزوجته وحرصه على الحفاظ عليها، كما يفعل الأب أو الأم مع الإبن أي أنه ليس من قبيل